معايير رئاسية ملتوية لقوى التغيير

خاص – Lebanese Politico

“أيها التغييري غيّر ما بنفسك”،

هذا ما بادرنا به أحد السياسيين من خارج الطبقة السياسية المشاركة في السلطة موالاة ومعارضة عند سؤاله عن المواصفات التي ينبغي أن يتمتع بها رئيس الجمهورية القادم من وجهة نظر التغييريين الذين يعتبرون أن على الرئيس أن يكون حكماً ومنفتحاً وجسراً بين الأطراف،

وتساءل السياسي كيف يطالب التغييريون ما يحجبونه عن أنفسهم لناحية الإنغلاق الذي يمارسونه تجاه سائر الأطراف على الرغم من الخسائر السياسية التي منيوا بها نتيجة انغلاقهم، وفسّر السياسي تعاطي النواب التغيير بأنه ناجم عن قلة ثقة بالنفس وغياب المشروع الفعلي الذي يجمعهم قبل بحثه مع القوى الأخرى للتوصل إلى نقاط ومعايير مشتركة والعمل على تحقيق التغيير الذي يعتبرون أنهم وكلاء حصريين له، وختم السياسي بدعوة هؤلاء إلى تغيير النهج السلبي الذي يعتمدونه في ما تبقّى من استحقاقات من رئاسة الجمهورية إلى الحكومة حتى لا يتسبب تعنّتهم بإطالة الأزمة على اللبنانيين فيصبحون أمام خيار الإستقالة أو التعايش مع واقع سيء ساهموا في تمديده.