“دقيقة مع جبران” تعود

خاص – Lebanese Politico

لوحظ عودة رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل إلى أسلوب نشر فيديو بعنوان “دقيقة مع جبران” الذي اعتمده قبل الإنتخابات النيابية، فهل الأمر مرتبط بانتخابات رئاسة الجمهورية؟

على صعيد المضمون، فقد نشر باسيل ما يمكن اعتباره توزيع أدوار في ثلاث اتجاهات متناقضة تصدر عن جهة واحدة في شأن المسيّرات التي أطلقها “حزب الله” في اتجاه المنطقة الإقتصادية للعدو الإسرائيلي ترضي المعترضين من خلال تصريح وزير الخارجية المحسوب على رئيس الجمهورية، كما ترضي المؤيدين للمسيّرات في فيديو “دقيقة مع جبران” الأخير وما قاله باسيل المرتبط برئيس الجمهورية، كما ترضي الذين لا رأي لهم من خلال صمت دوائر رئيس الجمهورية حيال الأمر، علماً أن الأجواء كانت تشير إلى تقدّم في مهمة المبعوث الأميركي آموس هوكشتاين، وهذا ما يدعم النظرية التي تفيد بأن المسيرات وخطاب نصرالله وموقف باسيل ليست إلا استباقاً لإعلان الإتفاق واستثماره في “المقاومة” من جهة “حزب الله” وفي السياسة والرئاسة من ناحية باسيل.