إلى نواب التغيير: استيقظوا أو استقيلوا!

خاص – Lebanese Politico

لم يعد من الجائز ضرب آخر آمال اللبنانيين بالتخلّص من المنظومة الحاكمة بسبب التعنّت والمكابرة الذي يطبع بعض نواب الكتلة التغييرية التي تُشبه بآدائها حتّى اليوم كلّ شيء إلّا التغيير البنّاء.

على هؤلاء النوّاب، الاتفاق قبل موعد الاستشارات النيابية الملزمة مع القوى السيادية على إسم واحد لرئاسة الحكومة، لتحقيق تفوّق مباشر على مرشّح الممانعة، ومن بعدها تشكيل حكومة إنقاذية إصلاحية بكلّ ما للكلمة من معنى.

عدم نجاح نواب التغيير بتخطّي خلافاتهم والتوحّد في هذا الاستحقاق أسوةً بما حصل في انتخابات رئيس ونائب رئيس المجلس النيابي، يُثبّت أنّهم غير أهلٍ بالدور المنوط بهم، ويُلزمهم باتّخاذ قرار فوري بالاستقالة من المجلس النيابي وترك العمل المؤسساتي لمن يُجيد مواجهة الهيمنة المسلّحة والفاسدة بأطر الدستور بعيداً عن الشعبوية الكلامية التي تؤخّر ولا تُقدّم.