ثلاثة نوّاب مسيحيين فوق الحاصل.. من هم؟

خاص – Lebanese Politico

يُعدّ أكبر تحدّي في القانون الانتخابي النافذ والذي عُمل به في دورتيّ ٢٠١٨ السابقة و٢٠٢٢ الحالية أن تبلغ اللوائح المتنافسة الحاصل الانتخابي الذي يُحدَّد عبر قسمة عدد أصوات المقترعين على عدد المقاعد، كي تستطيع أن تظفر بالفوز.

في الانتخابات التي جرت في ١٥ أيار المنصرم، تمكّن ١٣ مرشّحاً منفردين من تخطّي عتبة الحاصل في دوائرهم، وقد توزّعوا بين عشرة مرشّحين من الطائفة الشيعية ينتمون إلى الثنائي الشيعي وثلاثة مرشّحين من الطوائف المسيحية ينتمون إلى القوّات اللبنانيّة.

نواب الطائفة الشيعية العشرة: حسين الحاج حسن، غازي زعيتر، ايهاب حماده، علي المقداد وابراهيم الموسوي في بعلبك الهرمل، علي عمار في بعبدا، رامي أبو حمدان في زحلة، حسن فضل الله، محمد رعد وعلي فياض في الجنوب الثالثة.

نواب الطوائف المسيحية الثلاثة: غسان حاصباني في بيروت الاولى، ملحم الرياشي في المتن وبيار بو عاصي في بعبدا.