سكان الذوق بخطر و التيار مسؤول

خاص – Lebanese Politico

أشار وزير الداخلية عن وجود مواد كيميائية خطرة في معمل الذوق وأخطر من تلك التي كانت في مرفأ بيروت.

مما يعني إن سكان الذوق و الجوار مهددون و الخطر قريب جداً و كأنهم جالسين على قنابل موقوتة ووحدها العناية الإلهية تنقذهم وترد عنهم حتى هذه الساعة!
بحسب إفادة بعض سكان المنطقة، فالأهالي غاضبين وخائفين من تكرار حادثة ٤ آب ويحملون التيار ووزرائه الذين تعاقبوا على وزارة الطاقة لأكثر من ١٠ سنوات المسؤولية وبالأخص مرشحة كسروان الوزيرة السابقة ندى البستاني ويؤكدون انهم سيحاسبونها في صناديق الاقتراع عن كم الإستهتار واللامبالاة في أرواحهم.