أجواء رئاسيّة توحي برغبة بتأجيل الانتخابات النيابيّة؟

بدأت أصابع الاتهام تتوجّه نحو فريق رئيس الجمهوريّة، بعد تسريب معلومات من أكثر من مصدر عن أجواء رئاسيّة توحي برغبة بتأجيل الانتخابات النيابيّة. إقرار الميغاسنتر الحجّة الأولى. الوضع المعيشي المتأزّم، وخصوصاً ارتفاع أسعار المحروقات الحجّة الثانية.

إذا كانت نيّة تأجيل الانتخابات متوفرة حتماً لدى بعض القوى السياسيّة، فإنّ ذلك لا يعني قدرة هذه القوى على ترجمة النيّة الى فعل. تمرير التأجيل دونه صعوبات قد تعرقله. ومن المؤكد أنّ التمديد للمجلس النيابي الحالي سيحرج عدداً من النواب، منهم نوّاب “المستقبل” و”القوات اللبنانيّة” وبعض النواب المستقلّين.

وتشير المعلومات الى أنّ الرئيس سعد الحريري أبلغ أكثر من جهة، إمّا مباشرةً أو عبر مقرّبين منه، أنّ أيّ قرار بالتمديد للمجلس النيابي وتأجيل الانتخابات سيؤدّي حتماً الى استقالة نوّاب “المستقبل” من المجلس النيابي.
وتتحدّث المعلومات عن أنّ الحريري مستعدّ للمخاطرة بعلاقته مع رئيس المجلس النيابي من أجل تنفيذ هذه الاستقالة.

ولفتت مصادر مطلعة الى أنّ اعتكاف الحريري عن خوض الانتخابات لا يعني أبداً تراجعاً عن مواقفه المبدئيّة، ومنها احترام المواعيد الدستوريّة، ولو أنّ ذلك سيشكّل الإعلان الرسمي لانسحاب “المستقبل” من المجلس النيابي.

 

موقع Mtv