صرخة استشفائية


أطلق نقيب أصحاب المستشفيات الخاصة سليمان هارون صرخة استغاثة منبهاً من “خطورة الوضع مع استمرار رفع الدعم التدريجي عن المواد النفطية والمستلزمات الطبية”. وشرح في حديث إذاعي أن “المستشفيات تعاني من صعوبة في تأمين المازوت لمولداتها مع رفع ساعات التقنين في التيار الكهربائي. وطالبت أكثر من مرّة بإعطاء المستشفيات الأولوية في تأمين التيار والمازوت لأن صحة المرضى على المحك ولم القً آذاناً صاغية”. وأكد هارون أن “المستشفيات قد تتجه الى رفع سعر الفاتورة الاستشفائية على الأقل الى 3900 ليرة مقابل الدولار لتتمكن من الاستمرار لأن الجهات الضامنة غير قادرة على تغطية الكلفة والمستشفيات غير قادرة على تحمل الخسارة والمريض غير قادر على تحمل أي فروقات”، معتبراً “أننا عند مفترق خطير استشفائيا”.

شاهد أيضاً

جبران قديساً

بُعيد منتصف ليل أمس، شهد لبنان تقاطر حجاج مسيحيين من كل أصقاع الأرض، ما تسبّب …