تدهور معيشي وجمود حكومي


الوضع الحياتي من سيئ الى الاسوأ والاتصالات بين اهل الحكم، لتشكيل الحكومة على حالها من الجمود السلبي، بحيث لم يسجل اي جديد على خط مبادرة مدير عام الامن العام اللواء عباس ابراهيم، على رغم قوة الدفع التي اطلقت من اجل اخراج الحكومة من شرنقة العرقلة.

شاهد أيضاً

هل سيبيع باسيل روسيا مرونة ما؟

في التطورات المتواصلة منذ نهاية الاسبوع الماضي على ضفاف القضاء وسلطته، يقف التيار العوني وحيدا …