الراعي نقل النقاش من ضفة الحكومة إلى ضفة التحييد


نقل البطريرك النقاش من أروقة الحكومة والفراغ والتعطيل، إلى النقاش السياسي العريض الذي يذكِّر بحقبة8 و 14 آذار عندما كان الانقسام السياسي بين مشروعين سياسيين، فأخرج البطريرك النقاش من التفاصيل ودوامة الفراغ ودائرة التعطيل، إلى التقدُّم بمبادرة تبدأ من لبنان ومن بكركي تحديداً وتنتهي في أروقة الأمم المتحدة، ويلقى الراعي بمبادرته دعماً فاتيكانياً وتفهماً دولياً ودعماً شعبياً، حيث انّ الناس تريد الخلاص من واقع اجتماعي أوصلها إلى خط الفقر والمجاعة.

شاهد أيضاً

لا مبادرة جديدة في جعبة الراعي… والتحذير من الإنفجار الكبير

تختصر النداءات والعظات والمواقف التي يطلقها البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي حال البلاد …