هذا ما قد يلجأ إليه عون


يلفت زوار بعبدا الى ان الرئيس ميشال عون ومع انعدام فرص التغيير واستمرار الفراغ لن يبقى مكتوف اليدين متفرجا على الانهيار الدراماتيكي للبلاد بل يعتزم الاقدام، على الارجح، من نافذة التشاور مع الكتل النيابية، باعتبارها جهة شرعية دستورية، لا سيما التي سمت الرئيس سعد الحريري في الاستشارات النيابية الملزمة، وبناء عليه تم تكليفه، واستمزاج ارائها في ما يمكن اتخاذه من خطوات لكسر حلقة الجمود الحكومي ووضعها امام مسؤولياتها الوطنية حيال خطورة استمرار الفراغ الحكومي الشرعي والدستوري، لتحدد في ضوء هذه الخطورة موقفها وتتحمل مسؤولياتها في سد الثغرة الدستورية التي ادت الى هذا المأزق وما قد يترتب جراءه، ما دام من اولوه ثقتهم فشل في المهمة.

شاهد أيضاً

مقدمات نشرات الاخبار المسائية

مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الخميس 22/4/2021   * مقدمة نشرة اخبار “تلفزيون لبنان” فيما …