مقدمات نشرات الاخبار المسائية

مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الخميس 25/02/2021

 

* مقدمة نشرة اخبار “تلفزيون البنان”

 

انشغلت أوساط سياسية بمضمون الاتصال الهاتفي بين الرئيس الحريري والبطريرك الراعي بعد لقاء البطريرك الماروني وفدا من التيار الوطني الحر ويقول بعض هذه الأوساط إن العين متجهة الى واشنطن وطهران لمتابعة الأجواء المتعلقة بمصير التفاوض حول الاتفاق النووي الأمر الذي يرخي بظلاله على مسألة الوضع الحكومي اللبناني وتشير الأوساط نفسها الى تحركين (2) للرئيس الفرنسي بإتجاه طهران وآخر للبابا عن طريق زيارة لبنان بعد العراق.

وفي الشأن الإقليمي تتابع المحافل الدبلوماسية نشر الإدارة الأميركية تقرير الCIA المتعلق بمقتل الصحافي جمال خاشقجي وموقف الرئيس بايدن من ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بما يعكس شعاعا كبيرا في الإقليم.

محليا استياء شعبي من الفقراء من الكلام على رفع تعرفة سيارات الأجرة الى 5000 آلاف ليرة لبنانية الأمر الذي نفاه وزير النقل دون أن تنفيه نقابة السائقين العموميين وفي رأي مراكز سياسية أن الوضع المعيشي والإقتصادي سيشهد مزيدا من الإنهيار إذ لم تشكل الحكومة.

اذن الانظار شاخصة نحو الصرح البطريركي الذي شهد صباحا وفدا من التيار واتصالا من رئيسه يؤكد استمرار التواصل مع الراعي.

==========================

 

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون “ان بي ان”

 

لا حراك سياسيا جديا ولا كلام ولا سلام بين المعنيين بالشأن الحكومي ولا وجود لأي إشارة أمل بالخروج من نفق التأليف المقفل.

ابرز ما رصد في السياسة اليوم كان اطلاق تيار المستقبل تحركا نحو المرجعيات الاسلامية والمسيحية انطلاقا من دار الفتوى وتوجه التيار الوطني الحر نحو بكركي.

في دار الفتوى ابلغ التيار الأزرق مفتي الجمهورية بأن الرئيس سعد الحريري يعمل إستنادا إلى الدستور وهو حريص على حقوق جميع اللبنانيين الذين نبذوا اللغة الطائفية والمذهبية.

وفي الصرح البطريركي لمس التيار البرتقالي حرص البطريرك بشارة الراعي على إنجاز الاستحقاق الحكومي بأسرع وقت ووقف القواعد الميثاقية والدستورية.

ووفق قواعد التفلت من كل القواعد والضوابط تتناسل الأزمات الاقتصادية والمالية والنقدية والمعيشية الممتدة من الليرة المقهورة امام الدولار مرورا بالبنزين الملتهبة أسعاره وصولا إلى الكهرباء الغائب “تيارها” على مساحة ساعات الليل والنهار.

وارتباطا بموضوع الكهرباء اعلن اليوم عن اجراء ثلاث مناقصات في نيسان المقبل لشراء كميات من الفيول أويل والغاز أويل.

وفي الإطار أشار المدير العام لإدارة المناقصات جان العلية للـ NBN إلى أن دفتر الشروط بصيغته السابعة الذي وصل إلى إدارة المناقصات يراعي المقتضيات الاقتصادية والتنافسية وحقوق الدولة المالية وضبط الشركات اللبنانية التي تستوفي الشروط المطلوبة.

ولفت العلية إلى تخفيض رقم الأعمال المطلوب إلى ملياري دولار بينما كان في السابق يتم الإصرار على تلزيمها لتحالف شركات كل شركة منه يبلغ رقم أعمالها أربعة وعشرين مليار دولار.

في اليوميات الكورونية استأنف منسوب الإصابات ارتفاعه بعد انخفاض نسبي في الأيام القليلة الماضية.

أما منسوب الضجة المفتعلة حول تلقيح بعض السياسيين فقد سجل إنخفاضا بعد ما تبين من معطيات أعلنها وزير الصحة.

وليس بعيدا من ذلك ظهرت بشائر واعدة من خارج الحدود عكستها منظمة الصحة العالمية عندما أعلنت ان السيناريو الأسوأ الذي سببه الفيروس انتهى مؤكدة انه بحلول العام 2022 لن تكون هناك حاجة إلى قيود الإغلاق المفروضة في بعض الدول.

===========================

 

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون “أم تي في”

 

كل الطرق تؤدي الى بكركي. فالصرح البطريركي تحول في الايام الاخيرة مزارا وطنيا ومحور التقاء اللبنانيين. ففي ظل إفلاس السياسة وعقم السياسيين والممارسات الفاجرة لمنظومة حاكمة فاسدة، وفي ظل تدهور أوضاع اللبنانيين على كل المستويات، عادت البطريركية المارونية لتلعب الدور المنذورة له تاريخيا: فهي منذ نشأتها خشبة الخلاص للوطن المعلق على الصليب، وترسم للجمهورية الصغيرة علامات الرجاء والانتصار.

أمس كان تكتل الجمهورية القوية والحزب التقدمي الاشتراكي في المقر البطريركي، واليوم جاء دور تكتل لبنان القوي ولقاء سيدة الجبل والتجمع الوطني وحركة المبادرة الوطنية. ومن لم يأت اتصل هاتفيا، اذ سجل اتصالان بارزان: الاول لرئيس الحكومة المكلف سعد الحريري والثاني لرئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل.

كل اللقاءات والاتصالات تمحورت حول طروحات البطريرك المتعلقة بالحياد والسلاح المتفلت والمؤتمر الدولي من أجل لبنان، كما تمحورت حول مسيرة السبت التي ستؤم بكركي تأييدا لسيدها ولطروحاته. طبعا، التيار لن يشارك في مسيرة السبت، وربما لهذا السبب حضر استباقيا الى بكركي ليشرح للراعي موقفه مما يحصل.

اما بالنسبة الى سيد الصرح فالرؤية واضحة. ووفق معلومات ال “ام تي في” فان الراعي سيؤكد مواقفه امام الجماهير المحتشدة، مشددا على انه يطرح حلولا للازمة اللبنانية لا مشاكل جديدة، وان هدفه من كل طروحاته هو نقل الواقع من مرحلة السلبية الى مرحلة الايجابية، وزرع الثقة والطمأنينة بين اللبنانيين بدلا من الخوف والقلق والريبة.

في هذا الوقت، الحكومة مكانك راوح. فعون وباسيل على موقفهما، كذلك الحريري، والموقفان حتى الان خطان مستقيمان لا يلتقيان. وفيما المراوحة تستمر وتتجذر، فان ظلمة الكهرباء الشاملة تقترب. وقد سجل اليوم تطور درامتيكي جديد تمثل في شح الدولار نتيجة خفض الكميات التي تسلم الى الصرافين ونتيجة الطلب الكثيف والمتزايد على العملة الخضراء .

اقليميا، الزيارة التي تردد ان الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون يعتزم القيام بها الى السعودية بين الثالث والرابع من آذار اجلت على ما يبدو الى موعد آخر. التأجيل يعني ان الظروف لم تنضج بعد امام الحراك الفرنسي سواء اقليميا او محليا.

الا يعني هذا ان الوضع في لبنان سيبقى في غرفة الانتظار حتى اشعار آخر، وان تشكيل الحكومة العتيدة سيبقى تشكيلا نظريا، اي… مع وقف التنفيذ؟

=========================

 

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون “المنار”

 

بلد المليار ونصف مليار انسان – اي الصين – تعلن التغلب على اخطر الاوبئة والآفات – اي الفقر، فيما فقراء السياسة في بلد الامراض والمعضلات – اي لبنان – الخائفون من المرابي الاميركي، يتدلعون على اليد الصينية الممدودة للمساعدة بانقاذ البلد الذي عجزت عن تقييم ازماته كل المؤشرات الاقتصادية.

وما زلنا نبحث عن اعتمادات مدعومة للكهرباء المقطوعة، والحاكم بامر المال ممتنع عن التسديد، ونتشاجر بل نتناحر بالسياسة على اللقاح، ولقاح الصين يغزو كل العالم، ونبحث عن سد بين المزايدات السياسية لتأمين المياه للبنانيين العطاشى، فيما انهارنا استحالت مجاري، والصيني حاضر للتنظيف والتكرير.

وما زلنا نعاني من النقل المشترك، ويعاني السائقون العموميون ومعهم الفقراء ، وتعرفة النقل عالقة في بورصة يتلاعب بها ارتفاع البنزين وسعر الرغيف، فيما أكبر الشركات الصينية تنتظر جهابذة الفكر اللبنانيين للبت بالعروض حول انشاء سكك حديدية ونقل مشترك واتوسترادات عصرية .

اما الازمة اللبنانية العصية على كل مساعدة الى الآن، فهي التشكيلة الحكومية، رغم استيلاد الافكار والمبادرات ومعاودة حركة الوسطاء ، فيما اعتبرت كتلة الوفاء للمقاومة ان ضرر التأخير في التشكيل أصبح أكثر بكثير من ضرر أي تنازل من شأنه أن يسهم في تسريع ولادتها التي باتت أكثر من ضرورة .

في الاقليم أضرار بدأت تصيب ايتام دونالد ترامب، والجديد كشف نووي خطير في ديمونا الصهيوني، وجريمة تلاحق ولي عهد السعودية .

وكالة اسوشييتد برس الاميركية نشرت صورا التقطها الاقمار الصناعية لمفاعل ديمونا النووي في كيان الاحتلال، تظهر عمليات التحسين والتطوير فيه. وفيما رفضت الحكومة الصهيونية التعليق، علق خبراء ومحللون على الصور داعين الحكومة العبرية للكشف عن برنامجها النووي السري بدل التحريض على الملف النووي الايراني.

وبلا تحريض وقع محمد بن سلمان في شر افعاله، وعاد ليغرق بدماء الصحافي السعودي جمال الخاشقجي مع الاستعداد لكشف تقرير الاستخبارات الاميركية الذي يشير الى تورطه في العملية. اما الجريمة الموثقة امام العالم أجمع، فهي مشاهد آلاف الاطفال والنساء والشيوخ اليمنيين الذين قطعهم محمد بن سلمان بآلة القتل الاميركية ؟

 

======================

 

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون “او تي في”

 

هدأت على جبهة تلقيح عدد من النواب، من دون أن تنجح محاولات التبرير في تبديد الالتباس، وعادت الأنظار إلى ملف تشكيل الحكومة، من باب تتبع اخبار اللقاءات والاتصالات، التي لا يبدو أنها ستثمر جديدا خلال وقت قريب.

واليوم لفتت زيارة وفد من التيار الوطني الحر لبكركي، سبقها اتصال بين رئيس التيار والبطريرك الماروني. وصبت الزيارة في سياق منع اللعب على وتر الخلاف، وتكريس التواصل الدائم لتوضيح الأمور، علما ان البطريرك الراعي الذي التقى لاحقا المدير العام للأمن العام، تلقى اتصالا من رئيس الحكومة المكلف، في وقت زارت السفيرة الفرنسية النائب جبران باسيل، وتطرق البحث بين الجانبين إلى ‏تشكيل ‏الحكومة وتنفيذ الإصلاحات، وكل ما هو مطلوب من لبنان على الصعد السياسية والمالية والاجتماعية، انطلاقا من المبادرة الفرنسية، وتم التأكيد على استمرار التواصل بين الجانبين.

أما في بعبدا، التي لا يغيب الشأن الحكومي عن يومياتها، فتابع رئيس الجمهورية بشكل خاص اليوم قضية التسرب النفطي، علما أن وزير الخارجية شربل وهبة يطل مباشرة في سياق النشرة للإضاءة أكثر على الموضوع.

وفي غضون ذلك، لا يزال الهم المعيشي في صدارة أولويات الناس، حيث كشفت دراسة للدولية للمعلومات اليوم ان الحد الأدنى للاجور في لبنان بات بين الادنى عالميا. وفي الموازاة، تتابع الاوتيفي اليوم تدقيقها التشريعي في القوانين الاصلاحية العالقة، والوقفة الثالثة اليوم مع قانون الكابيتال كونترول في تقرير للزميلة نانسي صعب.

==========================

 

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون “ال بي سي”

 

كيف السبيل إلى مطالبة وزير مستقيل، بأن يستقيل؟

هذا ما ينطبق على وزير الصحة المستقيل حمد حسن.

كان يمكن لأخطاء هامشية أو ثانوية، أن تمر، لكن خطأ “دليفري” لقاح كورونا إلى قصر بعبدا وإلى مجلس النواب، يجب الا يمر، والتسلح بأن الحكومة مستقيلة ولا يمكن مطالبته بالإستقالة، لا يفيد، فبإمكانه أن يعتكف، أو أن تكف يده ويتسلم أحد غيره ملفا هو من أخطر الملفات، وهناك سابقة ليست بعيدة في الزمان. فحين لم ينجح وزير البيئة في حكومة الرئيس تمام سلام، محمد المشنوق في ملف النفايات، طلب التنحي عن الملف وسلم إلى الوزير أكرم شهيب. ماذا يمنع اليوم أن تكف يد الوزير حمد حسن الذي يبدو أن لديه “منصة” مغايرة للمنصة الرسمية وأوقع الحكومة اللبنانية في أكثر من حرج خصوصا أنه برر فعلته بأنه أراد أن يكافئ مجلس النواب على عمل هو من أدنى واجباته. فعلى سبيل المثال لا الحصر، بعد إقرار قرض البنك الدولي للعائلات الأكثر فقرا، هل يمكن أن يخرج وزير المال ليقول ان هناك “كوتا من القرض” للسادة النواب الذين تعبوا في إقراره؟

وغدا، “إذا طلع في غاز” في البحر، هل يعطى من سنوا القانون جزءا من “البلوك المكتشف” تقديرا لجهودهم؟

أحد ما يجب أن يضع حدا لهذه المهزلة، كل وزير “فاتح قانون على حسابو”، وكل مقر يجتهد في تطبيق القانون والقرارات: في مجلس النواب، هناك نواب تعبوا، في قصر بعبدا توسع التلقيح ليشمل الأشخاص اللصيقين، علما أنه اينما كان هناك أشخاص لصيقون، فماذا يقال عن المرافقين والسائقين؟
حضرات الرؤساء، الوزراء والنواب، “مش ظابطة”!
سلموا مفتاح مخزن اللقاحات لمن لا يفسر القرارات وفق أهوائه.

==========================

 

* مقدمة نشرة اخبار “تلفزيون الجديد”

 

على التأليف المخطوف دارت محركات اللواء عباس ابراهيم وفيما تيمم الوفود وجهها شطر بكركي كان المدير العام للأمن العام يزور الصرح في مهمة تحرير الحكومة من خاطفيها على أن يرأس البطريرك الراعي قيادة هذا التفاوض بالشراكة مع ابراهيم، وكل في اتجاه.

هي مبادرة المحاولة الأخيرة والمرفوعة على الصليب وقد تستلزم لقاءات مع المرجعيات المقررة بالتشكيلة الحكومية المحبوسة. وقد اختصر ابراهيم مهمته بإعلانه أنه سيتولى جزءا من المساعي، فيما غبطته يتولى الجزء الآخر ولذلك لا بد من التلاقي من حين الى آخر لاستكمال الجهود على أمل أن تتحسن الأمور.ورأى ابراهيم أن من يريد العمل من أجل مصلحة لبنان عليه أن يأخذ الدفع من غبطته وإذ أكد أن العالم قائم على الرجاء والأمل قال : نحن لن نكل ولن نمل وسنكمل العمل الذي نقوم به واستطلاعا للمبادرة الجديدة كانت الكنيسة تتلقى وتستقبل اتصالات بينها من الرئيس المكلف سعد الحريري ورئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل الذي شرح أسباب غيابه عن وفد التيار واعدا بلقاء قريب فأجابه الراعي “البيت بيتك”. ولكن ” خراب البيوت” لن يكل أيضا ولن يمل هدم منازل التأليف بموازين ومعايير وإحداثيات وميثاقيات ودساتير بنيت على ضفاف الدستور. فهل يسمح للمبادرة الحديثة بالتحرك؟

وآلية المبادرة سوف تستدعي الاستجابة من المعنيين سواء على الجهة التي تولتها بكركي والمتصلة بالمقررين المسيحيين أو على الجهة المقابلة التي سيكون ابراهيم فاعلا فيها وتستوجب من حزب الله أن يكون شريكا لا مراقبا وسطيا.

وإذا ما صفيت النيات فإن الحلول ممكنة وقد لخصها البطريرك الراعي اليوم بجمليتن : أنهم يختلفون على عبارة “يوقع رئيس الجمهورية تشكيل الحكومة بالاتفاق مع الرئيس المكلف” ” وشوفوا لحد وين يا عمي ”

ولفت إلى “أننا وصلنا إلى مكان لا نستطيع التفاهم مع بعضنا لذلك كان طرحنا لمؤتمر دولي”. ودعا الراعي كل فريق إلى “وضع ملاحظاته بالمشكلات لتقديمها كورقة واحدة إلى الأمم المتحدة من دون الرجوع إلى أي دولة”.

شاهد أيضاً

هل سيبيع باسيل روسيا مرونة ما؟

في التطورات المتواصلة منذ نهاية الاسبوع الماضي على ضفاف القضاء وسلطته، يقف التيار العوني وحيدا …