محاولات الشيطنة مستمرة


قالت أوساط سياسية انه من المؤسف تماما إن تكون محاولات “شيطنة” طرابلس مستمرة، وأكدت ان هذا الأمر غير مقبول بتاتا، لأن طرابلس كانت وما زالت وستبقى رأس حربة التعايش والتفاعل والحرية والثورة ضد الظلم، وكل محاولات إسكات أهلها لم ولن تنجح، والتظاهرات التي شهدتها المدينة مؤخرا سببها الأساس السلطة لا الناس، وبدلا من معاقبة هؤلاء الناس، يجب معاقبة الفريق الحاكم الذي أوصل طرابلس وكل لبنان إلى الانهيار والكارثة الاجتماعية التي نعيشها.

شاهد أيضاً

جبران قديساً

بُعيد منتصف ليل أمس، شهد لبنان تقاطر حجاج مسيحيين من كل أصقاع الأرض، ما تسبّب …