كهرباء لبنان: تعذّر تفريغ حمولة ناقلتين محملتين بالفيول أويل بسبب عدم فتح الاعتمادات وتراجع التغذية بالتيار الكهربائي


أعلنت مؤسسة كهرباء لبنان أنه، ورغم وصول الناقلتين البحريتين المحملتين بمادتي الفيول أويل (Grade A) و(Grade B) الى المياه الاقليمية اللبنانية، ورسوهما قبالة الشاطي اللبناني، تعذّر تفريغ حمولتيهما بسبب عدم فتح الاعتمادات المستندية اللازمة (باخرة الـGrade B)، وصعوبة استكمال الاجراءات المصرفية، وصدور موافقة الموردين لغاية تاريخه للتفريغ (باخرة الـGrade A). وأشارت الى أن هذا الأمر ادى الى انخفاض مخزون هاتين المادتين الى مستوياته الدينا حيث اشرف على النفاذ، مما نتج عنه تراجعاً في التغذية بالتيار الكهربائي بنحو 400 ميغاواط من اجمالي الطاقة المنتجة والبالغة نحو 1400 ميغواط، بحيث شهدت كل المناطق اللبنانية بما في منطقة بيروت الادارية ارتفاعاً ملحوظاً بعدد ساعات التقنين.
وأوضحت مؤسسة كهرباء لبنان أنها تقوم منذ 5 أشهر باتخاذ الاجراءات الاحترازية اللازمة بشكل مستمر ومتواصل للحفاظ على اكبر قدر ممكن من الاستقرار في التغذية بالتيار الكهربائي لأطول فترة ممكنة ضمن الظروف الصعبة الراهنة التي تمر بها البلاد، وذلك نظراً لوضعية مسألة الاعتمادات المستندية ، وصعوبة استكمال الاجراءات المصرفية وصدور موافقة للموردين للتفريغ، مؤكدةً أنهما امران خارجان عن ارادة وصلاحية مؤسسة كهرباء لبنان بالكامل، علما ان المؤسسة لا تزال تصرف لغاية تاريخه من الرصيد المتبقي من مساهمة الدولي في قانون الموازنة للعام 2020.
وأشارت الى أنه من المتوقع أن تتحسن التغذية تدريجياً فور المباشرة بتفريغ حمولتي الناقلتين البحريتين، لافتةً الى أنه من المرتقب وصول شحنة محملة بمادة الغاز أويل مساء السبت 27 شباط بما سيساهم بتحسن اضافي للتغذية بالتيار الكهربائي في حال تم استكمال الاجراءات المصرفية، وصدور موافقة المورد لتفريغ حمولتها.

شاهد أيضاً

إليكم عينة من الإشكالات التي تحصل في السوبرماركت

19 إشكالاً سُجّلوا في سوبرماركات لبنان خلال شهر آذار. يكاد يصل “الدم إلى الرِكَب” بسبب …