بكركي بيت الجميع وتتحضّر للغد


الانظار متجهة الى بكركي التي تتحضر لاستقبال وفود شعبية غدا، مؤيدة لطرح الصرح نقل ملف لبنان الى الامم المتحدة للمساعدة في انقاذه من أزماته، وتحييده. التحضيرات اكتملت للتحرك المنتظر الذي لم تدع اليه بكركي. وبحسب المعلومات، فهي تمنّت على من كتبوا كلمة المؤيدين أن تبقى تحت سقف اللياقة وألا تتهجم على أحد. من جهته، قال المسؤول الإعلامي في بكركي وليد غياض للـmtv: بكركي بيت الجميع وهذا التحرك ليس سياسيًّا ويجب ألا يكون سياسيًّا أو أن يتوجه ضدّ أحد إنّما هو لتأييد البطريرك بطروحاته الوطنيّة التي لا تستهدف أحداً. واشار تعليقا على عدم حضور جمهور “التيار” الى ان “ليست رسالة تباعد عن بكركي، و”التيار” دائماً موجود في الصرح ويجب ألا يكون أي لبناني بعيداً عن طروحات البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي.

شاهد أيضاً

اللاجئون… عندما تدفع ثمن إنسانيتك!

محمد ناصرالدين. تضافرت الجهود الخبيثة لإيصال الوطن إلى ما هو عليه، جهود المرابطين على مفارق …