إسرائيل تهدد بالتحرك عسكريا ضد الحزب إذا تجاوز صواريخه هذا العدد

هدد الجيش الإسرائيلي، بالتحرك ضد “حزب الله”، إذا تجاوز عدد صواريخه الدقيقة بين خمسمئة وألف صاروخ، واصفا صواريخ “حزب الله” بأنها ثاني أكبر تهديد لأمن إسرائيل بعد التهديد النووي الإيراني.

ونقلت صحيفة “يسرائيل هيوم”، عن قائد لواء أساليب القتال والحداثة في الجيش الإسرائيلي، عيران نيف، قوله إنه “إذا تجاوز حزب الله سقف كمية أو نوعية من السلاح الدقيق، فسنطالب بالعمل ضده. وهذا قرار من العيار الثقيل، ولكن لن نتمكن من التهرب منه”.

وأضاف نيف: “هذا هو الحدث الذي تجري حوله تقييمات للوضع. وهذا هو السيناريو في التدريبات. وكل شيء موجه إلى هناك، ولكن الرد موجه إلى هناك أيضا. وفي هذه الأثناء نحاول العمل بطرق مبتكرة أخرى، والتي لا تسمح لهم بالوصول إلى هناك”.

وأشارت الصحيفة إلى رئيس شعبة الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية “أمان”، تمير هايمن، والذي قال مؤخرا، إنه “توجد بحوزة “حزب الله” الآن بضع عشرات من المقذوفات والصواريخ الدقيقة”.

وأضافت الصحيفة أن الجيش الإسرائيلي استثمر جهودا كبيرة في السنوات الأخيرة من أجل منع تزود “حزب الله” بصواريخ ومقذوفات دقيقة، وأن قسما كبيرا من الهجمات المنسوبة لسلاح الجو في سوريا وُجه من أجل إحباط أو تشويش تهريب أسلحة دقيقة إلى لبنان”.

وكان وزير الدفاع الإسرائيلي، بيني غانتس، أكد أنه “إذا تحولت تهديدات “حزب الله” إلى أفعال، فإن “النتيجة ستكون مؤلمة لحزب الله وقيادته وللأسف لمواطني لبنان أيضا، الذين يستخدمهم حزب الله كدرع بشري عندما يخبئ تحت بيوتهم مخزون أسلحة وصواريخ”.

وجاء تهديد غانتس ردا على تصريحات الأمين العام لـ “حزب الله” حسن نصر الله التي وجه فيها رسالة إلى رئيس هيئة أركان الجيش الإسرائيلي، الجنرال أفيف كوخافي، بمناسبة “الذكرى السنوية للقادة الشهداء”، مؤكدا أن الحزب لا يبحث عن مواجهة ولا عن حرب ولكن إن فرضت إسرائيل الحرب سيخوضها. وقال نصر الله “إن قصفتم مدينة سنقصف مدينة وإن قصفتم قرى سنقصف المستوطنات”.

شاهد أيضاً

اللاجئون… عندما تدفع ثمن إنسانيتك!

محمد ناصرالدين. تضافرت الجهود الخبيثة لإيصال الوطن إلى ما هو عليه، جهود المرابطين على مفارق …