ما الهدف من استفزاز السنة؟


تلتئم اللجان المشتركة في جلسة يوم غد الأربعاء وعلى جدول أعمالها تعديل صلاحيات رئيس الحكومة، والسؤال الذي يطرح نفسه: لماذا الإقتراح في تعديل صلاحيات رئيس مجلس الوزراء في هذا التوقيت وخصوصاً في نص المادة 64 وتحديداً الفقرة الثانية منها، التي تتحدث عن صلاحيات رئيس الحكومة في الإستشارات النيابية لتشكيل الحكومة والتي تقترح إضافة عبارة خلال مهلة 30 يوماً من تاريخ تكليفه، تمدد لمرة واحدة وبعد إنقضاء المهلة الممددة، يعتبر الرئيس المكلف معتذراً حكماً وتجرى المشاورات مجدداً”؟
ولماذا إقتراح التعديل لفرض مهلة على رئيس الحكومة المكلف من أجل التشكيل وهو أمر ربما تكون الغاية منه إنتظام عمل المؤسسات، ولا يتم إقتراح تعديل مثلاً يُحدد مهلة لرئيس الجمهورية لبدء الإستشارات النيابية الملزمة، أيضاً من أجل حماية عمل ودور المؤسسات الدستورية؟
ومن يريد استفزاز السنة؟ ولأي هدف؟ وهل هذا الموضوع يشكل أولوية اليوم؟ ومن يسعى للتوتير الطائفي والمذهبي؟