لبنان يستنسخ أربعة نماذج


تبدي أوساط تشاؤما شدیدا حیال مستقبل الوضع في لبنان واتجاھاته في المرحلة المقبلة، وتتوقع أن یتجه صحیا الى “النموذج الإیطالي” (إرتفاع الإصابات من وباء “كورونا” وحالات الوفاة ووصول المستشفیات الى أقصى طاقتھا الإستیعابیة وانھیار النظام الصحي)، ویتجه اقتصادیا الى “النموذج الفنزویلي” (تضخم وانھیار سعر العملة الوطنیة وفقر وعوز وبطالة…)، ویتجه “أمنیا” الى “النموذج الصومالي” (فوضى على الأرض وضعف السلطة المركزیة)، ویتجه سیاسیا الى “النموذج العراقي” (إنقسامات ونزعات فدرالیة تحت سقف الصراع الأمیركي ـ الإیراني).