ثورة القوات مستمرة.. هكذا اشعلة فتيل الثورة قبل انطلاقها في ١٧ تشرين

قدم حزب القوات اللبنانية اقتراحات واعتراضات ما قبل ثورة 17 تشرين، مستبقاً كل المبادرات المطروحة حالياً من أجل قيام دولة المؤسسات.
واعترض الحزب قبل الثورة على مجموعة من الاجراءات، منها اعترض على الضرائب وانسحب من النقاش في موضوعها وعلى الموازنات الخالية من الاصلاحات وصوت ضدها.
ووضع الحزب الاصلاحات وطالب فيها واقترح اصلاحات مرفأ بيروت، كما اقترح اصلاحات الكهرباء وقطاع الاتصالات قبل خروج اللبنانيين في ثورة 17 تشرين الاول.
عمل وزراء الحزب على الاصلاحات في الوزارات التي تسلموا حقائبها وفضح المعابر غير الشرعية وطالب باغلاقها وطالب بالشفافية في مصرف لبنان قبل الثورة.
وطالب الحزب في الحياد والابتعاد عن النزاعات وطرح وجود السلاح عائق امام تنفيذ الاصلاحات وتحقيق السيادة الوطنية، كما ثار على ما لا يتوافق مع قناعاته من الحلفاء والخصوم السياسيين.
والحزب اول من دعا الى استقالة الحكومة وتشكيل حكومة من المستقلين، بالاضافة الى اجراء انتخابات نيابية لاعادة تكوين السلطة في لبنان قبل مطالبة الثورة فيها.
فحزب القوات سبق كل المبادرات وطالب بالاصلاح قبل الاستثمارات في مؤتمر ساد، فكل الاقتراحات والمبادرات التي تقدم بها الحزب تجري حاليا، فلماذا تضيع الوقت.
ثورة القوات مستمرة ضمن الاطر الدستورية والقانونية وترحب بكل من يريد ان يكون معها.