بلدات حمراء


في ظل الارتفاع المخيف لعداد الاصابات اليومية بفيروس كوفيد19 وقد لامس امس 1500 اصابة، ما حدا بعدد من المسؤولين السياسيين الى مناشدة المعنيين بالملف اقفال البلاد، قبل ان يصبح لبنان بكامله في دائرة الخطر “الاحمر”، اعلنت مستشارة رئيس حكومة تصريف الاعمال حسان دياب للشؤون الصحية بترا خوري ان “كل 7 ايام سيتم تحديد اسماء بلدات جديدة لمتابعة موضوع الحجر، خصوصاً واننا في مرحلة انتشار محلي، وهدفنا في المدى الطويل تخفيف الاصابات”. ورأت أن “الصعوبة التي تواجه الشعب اللبناني هي كيفية التعايش مع كورونا ونحتاج الى اسبوع على الأقل لمعرفة ما الذي تحقق بعد اقفال الـ111 منطقة ونحن على موعد غدا لتقييم الوضع”، مشيرة إلى ان “على السلطات المحلية ممارسة مهامها على الارض لتنفيذ الخطة بحزم”. واوضحت أن “عددا من دول العالم نفذت الخطة ونجحت في ذلك، كخيار بديل عن الاقفال العام”، مذكّرة بأن “وزارة الصحة ارسلت عددا من الفرق الى المناطق لاجراء فحوصات، وبحسب لون المنطقة سيتم اقفال المناطق، وكل بلدة تتحول الى اللون الاحمر سيتم اقفالها”.