المراوحة الطويلة؟


بدا في حكم المؤكد ان المراوحة في ازمة تشكيل الحكومة الجديدة بعد اطاحة تكليف مصطفى اديب والتسبب بنكسة كبيرة وجسيمة للمبادرة الفرنسية مرشحة للاستمرار طويلا بما يتجاوز الموعد الافتراضي المتصل بالانتخابات الرئاسية الاميركية بعد شهر، اذ تبدو تعقيدات الواقع اللبناني العامل الاكثر تأثيرا على اطالة امد الازمة ولا شيء يضمن ابدا ان تشهد الازمة حلحلة في المدى المنظور.

واذا كانت الساعات الاخيرة شهدت حملة ترويج معطيات موجهة من جانب “حزب الله” استهدفت توزيع مزاعم عن تفهم فرنسا للموقف الذي اتخذه الثنائي الشيعي، فان المعلومات المتوافرة من جهات معنية بهذا الملف تشير الى ان اي شيء جديد لم يبرز بعد لدى الجانب الفرنسي الذي يترك للبنانيين حاليا امر مواجهة الاستحقاق الحكومي تكليفا وتأليفا ضمن مهلة الستة اسابيع التي تحدث عنها الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون.