الكابيتال كونترول


في حين اجتمع وفد شركة التدقيق المالي الفاريز اند مارشال الى فريق من مصرف لبنان ووزارة المال اليوم، أكّد رئيس لجنة المال النيابية ابراهيم كنعان أن ما تفعله اللجنة يهدف للخروج من الأزمة لإنهاء الفوضى وتسهيل امور الناس والطلاب في الخارج. كنعان وبعد ترؤسه اجتماع لجنة المال والموازنة في مجلس النواب، قال “عندما نقرأ عن عمل لجنة المال في بعض الصحف نعتقد اننا نقرأ عن لجنة اخرى لان ما من شيء مما يكتب صحيح. وفي ما يتعلّق بالكابيتل كونترول، أكّد كنعان أن أكثر قانون مطلوب من صندوق النقد والحكومة واللبنانيين ليعرفوا ما لهم وما عليهم هو الكابيتال كونترول الذي ناقشناه بشكل عام من دون الدخول اليوم في تفاصيله، مشيراً الى ان الأمر كان مهماً منذ تشرين أول ٢٠١٩ للحدّ من المشاكل مع المودعين. وأضاف: “مصلحة لبنان هي أن يبقى هناك مودع واقتصاد والتضحية مطلوبة من الجميع وننتظر الايضاحات الكاملة لتكون آلية التطبيق خاضعة للتشريع لا الاستنسابية، وصندوق النقد يقول أن لا تمويل من دون الكابيتال كونترول و كنا قد بحثنا ملاحظاته على ما هو مطروح.” وفي سياقٍ متّصل كشف كنعان ان اللجنة قررت إنشاء لجنة فرعية تجتمع بكل الاطراف للوصول الى حل يرضي الناس والدولة لتأمين فرصة التنفس للناس والسيولة المطلوبة للمصارف لتحريك العجلة الإقتصادية. وشدد كنعان على ان لا ترف في اضاعة الوقت لذلك نقوم بعملنا التشريعي في غياب الحكومة، مؤكداً ان المرحلة هي للانقاذ، ما يتطلب ان يقوم الجميع بدورهم وبدل انتقاد لجنة المال على عملها من قبل البعض المفروض دعمه.