الحزب عاتب باسيل


سجّل حزب الله عتبا كبيرا على رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل الذي قال في تغريدة “هذه المرة علين اأن نفاوض لا على الطريقة الفارسية ولا على الطريقة العربية”، فاستفز في هذا التصريح بيئة الحزب المشدودة لطهران، وقيل لباسيل إذا كنت تريد توجيه رسائل الى واشنطن عن تمايزك معنا، فأنت حر بذلك، ولكن ليس من خلال تزوير الوقائع والحقائق، فمن اشتهر بالحياكة الديبلوماسية، ومن يمارس سياسة صمود في مواجهة عقوبات دخلت في عقدها الخامس لا يمكنه مقارنتها مع سياسة عربية عشائرية او لبننة شكلت عنوانا للصراعات والفشل.
وسأل الحزب باسيل عن خلفية استحضاره للفرس، وقيل له ان هذا الاستحضار مستفز وليس في محله، متمنيا عليه إعادة تصويب موقفه.