وهج السلاح


في وقت تصبّ المبادرة الفرنسية في إطار تحقيق الإصلاحات الاقتصادية المطلوبة من لبنان، وتعتبر حكومة المهمة Gouvernement de mission بمثابة “العربة” التي تقود الى الاصلاحات، يصرّ فريق لبناني على اخذ مبادرة الرئيس ايمانويل ماكرون التي اعلنها خلال زيارتَيه المتتاليتين للبنان في اقل من شهر في غير اتّجاهها وإستغلال توقيتها، حيث التأزّم سيّد موقف معظم القوى السياسية من اجل تحقيق أحلام قديمة-جديدة بمنح نفسه إمتيازات تتعارض وأحكام الدستور والميثاق مستفيداً من وهج السلاح الذي يملكه الى جانب دعم راعيه الاقليمي.