من هم العونيون؟

كتب ألصحافي أمجد اسكندر على صفحته:

من هم العونيون؟
هم على الأقل ست فئات:
١- الناس الطيبون: الذين اعتقدوا بأن عون قادر أن يقيم دولة ذات سيادة وقانون وتحمي المسيحيين.
٢- أفراد من خلفية القوميين السوريين. في الحرب اختبأ كثير من القوميين تحت ستار حزب الاحرار ، فكرههم للكتائب، وطبعاً لاحقاً للقوات، جعل تسترتهم بالأحرار مثالياً، ولكن ما ان خف وهج الاحرار بموت الرئيس كميل شمعون وجدوا في العونية المكان المثالي للانتقام من الكتائب والقوات.
٣- افراد من حزب الكتلة الوطنية الذين كرهوا الكتائب في الحرب، ونقلوا كرههم للقوات اللبنانية، جاءهم عون على طبق من فضة، لإيجاد موطئ سياسي لهم، وايضا بخلفية انتقامية.
٤- بقايا من حراس أرز و”تنظيم”، تغلب الأوهام والأساطير على أفكارهم ، ويمكن اعتبارهم ” مجانين سياسة”، وهم كثر في البيئة المسيحية بتأثير من خلط الشعر بالسياسة. هؤلاء أيضاً فكرهم شمولي، ويعيشون خارج الواقع.
٥- بقايا من حزب الأحرار وحزب الكتائب الذين إما كرهوا بشير الجميل أو سمير جعجع أو الإثنين معاً، لأنهم خسروا في لعبة السلطة أثناء الحرب.
٦- أناس من مشارب قومية سورية او بعثية اقتربوا من عون عندما اقترب من سوريا وحزب الله، وبالأخص عندما اصطدم بالقوات.
بالخلاصة كل هذه الفئات ما عدا الفئة الاولى، وجدت بعون وسيلة تسلق الى السلطة او للقضاء على القوات، لأنهم في أعماقهم يعلمون أن القوات هي وجدان القضية، ولذلك من المهم ترسيخ شيطنتها كحزب لا قيم عنده وان عشرات الالاف من منتسبيه زعران لم تحسن أمهم تربيتهم، هذا اذا احترموا امهاتهم. (ولكن من هو عون؟للبحث صلة)

شاهد أيضاً

بري: متمسك بالحريري الى النهاية ولن يعتذر

لم يعد رئيس مجلس النواب نبيه بري في حاجة الى اي اختبار يثبت تمسكه بالرئيس …