مبادرة ثلاثية الأبعاد


أمام وصول الوضع السياسي إلى impasse ، ومن لا يرى ذلك يعيش على كوكب آخر، ما جعل لبنان أمام مسارين لا ثالث لهما:

إما الدخول في الفوضى في حال استمر التأزم السياسي والمالي والاجتماعي،

وإما العودة إلى الدولة بشروط الدولة،

وفي هذا المجال اقترحت أوساط قيادية مبادرة ثلاثية الأبعاد:
البعد الأول أن يشكل الرئيس المكلف مصطفى أديب حكومة مستقلة تماما عن كل القوى السياسية بوظيفتين: إصلاحات مقابل مساعدات من أجل إخراج لبنان من أزمته، والتحضير لانتخابات مبكرة.
البعد الثاني فتح باب الحوار حول نقطتين أساسيتين: الاستراتيجية الحيادية والاستراتيجية الدفاعية وصولا إلى استراتيجية وطنية تحت سقف الدولة ودور لبنان.
البعد الثالث تطبيق ما لم يطبق من اتفاق الطائف بدءا من المجلسين وصولا إلى اللامركزية الموسعة إلى أبعد الحدود.

شاهد أيضاً

الجراد يقتحم البقاع

وسط الازمات القاتلة التي يعيشها اللبنانيون، حلّت مصيبة جديدة عليهم، تمثّلت بأسراب جراد وصلت الى …