ما هي أولوية الحريري؟


إلى أين يمكن أن يوصل هذا الدرب؟

لا أحد يعرف. لكن الأكيد أن أسهم اعتذار أديب عادت إلى الارتفاع.

وهذه المرة على خلفية قناعة تزداد ترسخاً لدى أكثر من طرف: الحريري لا يريد لأديب او غيره أن ينجح في تشكيل الحكومة.

أولويته العودة بنفسه إلى الرئاسة الثالثة، لكن شرط الحصول على ضمانة دولية بالدعم والمساعدات.

المصدر: الأخبار