لهذه الأسباب تم تأجيل الانتخابات الفرعية


قرّر عون ودياب، بعد التشاور، إرجاء إجراء الانتخابات الفرعية في 6 دوائر انتخابية صغرى الى ما بعد1/1/2021، وذلك لأسباب عدة هي:

– الأضرار التي لحقت بالأحياء السكنية في الاشرفية والرميل والمدور والصيفي واعتبارها مناطق منكوبة، ما يعوق إجراء الانتخابات في هذه الدائرة حيث الشغور فيها.
– التعبئة العامة المعتمدة نتيجة وباء “كورونا”، والاختلاط الذي يمكن ان يحصل في الدوائر الانتخابية.
– غالبية المدارس التي ستُستعمل كمركز اقتراع أُصيبت بأضرار بفعل الانفجار، ما يحول دون استعماله الهذه الغاية.
الى هذه الأسباب، ذُكر أنّ هيئة التشريع والاستشارات اعتبرت أنّ “اعلان حالة الطوارئ في بيروت قد ينتج منها تدابير منع تجوُّل للاشخاص والسيارات، الامر الذي يمكن أن يُعطّل اجراء الانتخابات، فيما لو اضطرت السلطات المختصة الى اعلان منع التجول لأي سبب”.

كذلك اعتبرت هيئة التشريع أنّ “ثمة استحالة او شبه استحالة لإجراء العملية الانتخابية”. وانتهت الى القول إنّ “مجلس الوزراء يُمكنه اتخاذ القرار بتأجيل موعد الانتخابات الفرعية الى موعد يُحدّد لاحقاً، حيث أنّ الحكومة في حالة تصريف الاعمال ويتعذّر اجتماع مجلس الوزراء”.
لذلك، وافق عون ودياب استثنائياً، على التريّث بإجراء الانتخابات الفرعية الى ما بعد 1/1/2021، على أن يُعرض الموضوع لاحقاً على مجلس الوزراء على سبيل التسوية.