لماذا لا يطلب عون من الحزب إنقاذ عهده؟


ان من يمنع تأليف حكومة المهمة الانقاذية ويرفع سواتر العرقلة هو حليفه في تفاهم مار مخايل الذي أمّن له غطاء مسيحيا ً لم يكن الحزب ليحلم به. فأضعف الايمان ان يرد الجميل ويتنازل عن مطلب غير دستوري لينقذ عهد حليفه الذي اوصله بإصراره على ترشيحه الى كرسي الرئاسة، فلمَ لا يطلب منه؟

هل لأنه حان وقت تسديد فاتورة “الرئاسة” مكسبا للطائفة الشيعية؟

هل لأنه يدرك ان اهداف العرقلة ابعد من حقيبة وزارية تمتد الى طلب ايراني بوجوب ابقاء لبنان ورقة في يد طهران الى ما بعد الانتخابات الاميركية؟

على الارجح السؤال هنا والجواب ايضاً.