لماذا أوفد رئيس الجمهورية إبراهيم؟


نقل اللواء عباس ابراهيم الى الرئيس ميشال عون اهتمام فرنسا بمتابعة ما اتفق عليه خلال زيارة الرئيس ماكرون خصوصًا لجهة الاسراع في تشكيل الحكومة التي يجب ان تضم اختصاصيين في مجالاتهم لا يلقون معارضة من ممثلي الاحزاب. وفي التفاصيل، وبحسب ما تقول مصادر سياسية مطّلعة ان رئيس الجمهورية كان يسعى الى تمديد الفترة الزمنية المعطاة للتأليف، والى محاولة اقناع باريس بالتدخل لدى الرئيس المكلف مصطفى اديب لتليين مواقفه من المداورة في الحقائب ومن حجم الحكومة ومن اصراره على تسمية وزرائها بنفسه. غير ان المهمّة لم تحقق نجاحا. وعليه، فإن الموفد الرئاسي عاد من فرنسا، خالي الوفاض…

والطابة عادت الى ملعب القوى المحلية التي سمّت اديب.

شاهد أيضاً

الصهر المُدَلَّل … والعهد المُكَبَّل!

محمد ناصرالدين. هو العهد الذي كان جُبرانه انكساراً وعِمادُه إنحلالا. كُبِلت أوصاله بسخافات الصهر المدلل …