“قضْم” المبادرة الفرنسية مستمر: إعْتذِر مصطفى أديب


من يستمع إلى تصريحات وتسريبات الساعات الأخيرة، يُخيل إليه أنّ الثنائي الشيعي هو الفريق اللبناني الوحيد الذي يهتدي بهدي المبادرة الفرنسية ويعمل بوحيها ويبذل الغالي والنفيس لتذليل العقبات أمام إنجاحها وتطبيقها “بكل مندرجاتها”… أقله هذا ما قاله النائب علي حسن خليل من دار الفتوى أمس مؤكداً أنّ “الثنائي سيتابع جهده من أجل تسهيل ولادة الحكومة”! ألهذا القدر بلغ مستوى استهبال الناس واستغباء عقولها؟

عن أي مبادرة وعن أي حكومة وعن أي تسهيل يتحدث الثنائي؟

المبادرة الفرنسية التي يواصل سياسة “قضم” مندرجاتها وتجويف جوهرها؟

“حكومة المهمة” التي حوّل مهمتها من تخصصية مستقلة عن الأحزاب إلى تحاصصية طائفية بين الأحزاب؟

أوقف هذه المهزلة مصطفى أديب. إستأذن من الرئيس إيمانويل ماكرون وقدّم تشكيلتك ثم اعتذر.

المصدر: نداء الوطن