رسالة فرنسية حازمة.. هذا مضمونها


كشفت مصادر في الاليزيه أنّ الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون سيتصل بالرئيس المكلف مصطفى أديب ليطلع منه على آخر التطورات الحكومية.
ودعا ماكرون بحسب مصادر الـ”Lbci” قادة الاحزاب الذين التقاهم في قصر الصنوبر الى الالتزام بما تعهدوا به امامه من تسهيل لولادة الحكومة.
واعتبرت فرنسا أن كلّ القوى السياسية اللبنانية أيّدت تشكيل حكومة سريعاً وعليها ترجمة هذا التعهّد إلى أفعال من دون تأخير.
وقد فسّرت أوساط متابعة الموقف الفرنسي بانه رسالة حازمة إلى القوى السياسية بضرورة الالتزام بتأليف حكومة بعيدة عن المحاصصة وتحترم مبدأ المداورة لا اجتهادات فيها بحجج ميثاقية او غيره، وان اي تأخير غير مرغوب إطلاقا.