بعثة حارة حريك أم بعثة لبنان؟


ورد في صحيفة “الأخبار” الخبر التالي: “ردّت بعثة لبنان في مجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة في جنيف أمس على هجوم العدو الإسرائيلي المزدوج الذي شنته بعثته على حزب الله في جلستين للمجلس، يومي الثلاثاء والجمعة من الأسبوع الماضي. ورغم تأخره، إلا أن الرد اللبناني جاء عالي السقف، وأكد «حق لبنان بالمقاومة لتحرير أرضه والدفاع عن سيادته المتمثلة بالمؤسسات الدستورية التي تعبر عن إرادة الشعب اللبناني والتي يشكل حزب الله اللبناني كأحد حركات المقاومة، جزءاً لا يتجزأ منها”.

وتعقيبا نقول:

هل يعقل لبعثة لبنان الرسمية ان تنطق باسم حزب الله لا باسم لبنان الذي تمثله؟

هل يعقل لبعثة لبنان الرسمية ان تستخدم أدبيات حزب الله بدلا من ان تستخدم أدبيات الدولة اللبنانية؟

هل يعقل ان تمنح بعثة لبنان الحق لميليشيا بالمقاومة وفِي مسألة خلافية لبنانية؟

هل من المسموح للبنان الرسمي ان يرضخ لترهيب حزب الله؟

وهل يعقل لبعثة لبنان الرسمية ان تعتبر حزب الله حركة مقاومة فيما هو حركة تمنع قيام الدولة وأدت إلى إفلاس لبنان وتهجير شعبه؟

يجب مساءلة وزير الخارجية التابع للتيار الوطني الحر الذي يقرأ في دستور وثيقة مار مخايل لا في الدستور اللبناني.