الراعي : التضامن لتحقيق الحياد الايجابي


أمل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي “ان تمر الغيمة السوداء عن وطننا ويتمكن الرئيس المكلف من تأليف حكومة طوارئ توحي بالامل ليثق بها الشعب اللبناني الذي يعاني على مختلف المستويات”. ودعا الى “التضامن بين بعضنا البعض لنتمكن من تحقيق الحياد الايجابي الذي يعيد للبنان تألقه ودوره في محيطه والعالم”.
كلام الراعي جاء خلال استقباله، في الديمان، وفدا من نادي ليونز بيروت يونايتد ضمّ الحاكم الحالي روي عيسى الخوري والحاكم السابق ميشال اقليموس، سعيد علامة ، الياس عقيقي، سليم الخوري، يوسف الهراوي، عمر شهاب والصحافي نبيل براكس مع عقيلاتهم.
وأكد الوفد للبطريرك “أنه على مواقفه الوطنية واطلاقه مذكرة الحياد تؤكد انه بطريرك المئوية الثانية للبنان الكبير، لبنان الحياد الايجابي البعيد عن الصراعات والتجاذبات الاقليمية والدولية”.
والقى عيسى الخوري كلمة قال فيها: “لقد تشرف نادي ليونز بيروت يونايتد الذي يضم شخصيات لبنانية من كافة المذاهب والطوائف بزيارة غبطتكم لمناسبة المئوية الاولى لإعلان دولة لبنان الكبير.
لقد أتينا طالبين بركتكم ولنؤكد لكم كامل محبتنا وكامل احترامنا لهذا الصرح الوطني الذي يشكل الضمانة الاساسية للكيان اللبناني .ان الظروف الصعبة التي يمر بها لبنان تتطلب تضامن كل اللبنانيين لانه ماذا ينفعهم اذا ربحوا العالم وخسروا لبنان. وأود صاحب الغبطة، ان اعلمكم بانه قد تم تعيين احد اعضاء النادي المحامي بول اقليموس ابن الحاكم السابق المحامي ميشال اقليموس مسؤولا عن الاحتفال الرسمي الذي تنظمه الليونزية العالمية في الولايات المتحدة لمناسبة مرور 75 سنه على تأسيسها هناك كوننا شاركنا سنة 1945 في تأسيس هذه المنظمة العالمية .وللمناسبة سوف يقوم نادينا بغرس ارزة في حديقة هذا الصرح الوطني الروحي، ادامكم الله يا صاحب الغبطة ضمانة وطنية وروحية من اجل حرية لبنان”.
وشكر البطريرك الراعي لعيسى الخوري كلمته وللوفد زيارته، وقدم لهم كتيب مذكرة الحياد الايجابي الذي اطلقه الشهر الماضي.
بعدها توجه الوفد الى الباحة الخارجية للصرح حيث غرسوا ارزة عربون تقدير ووفاء لبطريرك الكيان اللبناني.
حارث شهاب: بعدها، استقبل البطريرك الراعي الامين العام للجنة الوطنية للحوار الاسلامي المسيحي حارث شهاب وعرض معه مجمل التطورات على الساحة المحلية، لا سيما تداعيات الكارثة التي ضربت مرفأ بيروت والحريق الهائل الذي حصل بالامس.
وأعرب البطريرك عن أسفه وألمه العميق “لما يصيب اللبنانيين من ويلات نتيجة الاهمال”، مكررا العزاء لاهالي الضحايا والشفاء العاجل للجرحى.
وظهرا استقبل البطريرك المدير العام للتربية فادي يرق وعرض معه شؤونا تربوية. وكان تأكيد على الحرص الشديد لانطلاق العام الدراسي الجديد باقل اضرار ممكنة وضرورة اتخاذ كافة الاجراءات الوقائية.

شاهد أيضاً

توبيخ دولي: المشكلة في الحكام

كل التقارير والملاحظات والنصائح التي ترد من المجتمع الدولي الى كلّ المستويات في لبنان تؤكد …