البنك الدولي يرفض أي تمديد إضافي لمشروع سد بسري


قال البنك الدولي إنه أخطر الحكومة اللبنانية بإلغاء صرف 244 مليون دولار لمشروع سد “بسري”.
وأشار البنك الدولي إلى أن قرار إلغاء القرض اللبناني سيسري على الفور نتيجة عدم استكمال المهام اللازمة لبناء السد.
وذكر البنك في بيان أنه أخطر الحكومة اللبنانية بقراره اليوم الجمعة.
وكان صندوق النقد الدولي قد فرض على الحكومة اللبنانية الموعد النهائي لاستئناف بناء مشروع سد بسري بعد تجميده في 17 نيسان 2020.
حملة “أنقذوا سد بسري” علّقت على الموضوع عبر حسابها على “تويتر” فقالت: “تنتهي في هذه اللحظات المهلة التي منحها البنك الدولي للحكومة لاستئناف أعمال سد بسري تحت طائلة إلغاء التمويل. وقد وردنا بأن الإدارة العليا للبنك رفضت أي تمديد إضافي لمشروع السد.
لذلك، نعلن سقوط صفقة السد بإرادة الشعب اللبناني. مبروك!”.
يشار الى ان ناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي نشروا فيديوهات من مرج بسري توثق احتفالات الثوار بعد اعلان الخبر.
يذكر انه في 26 تموز احتشد الثوار أمام مكاتب البنك الدولي وسط بيروت للتعبير عن رفضهم للمفاوضات الجارية مع صندوق النقد الدولي بشأن موقع بناء سد بسري.
وحملوا لافتات تتضمن رسائل مثل: “أوقفوا تدمير مواقع التراث”، و”البنك الدولي يدمر أرضنا، أنقذوا بسري”.
وقاد الثوار حملة طويلة ضد المشروع الممول من البنك الدولي، والذي من شأنه أن يلحق أضرارا جمة بوادي بسري والغابات الكثيفة والأراضي الزراعية، فضلا عن عدد كبير من المواقع التراثية.

شاهد أيضاً

“القوّات جزء من السلطة”؟

كتب ماريو ملكون على صفحته… “القوّات جزء من السلطة” تحت هذا العنوان أطلّت الإعلامية ديما …