أجواء ملبدة


تبدو الاجواء، مع الاسف، ملبّدة سوداوية وغير مطمئنة، على هذه الضفة. وما يقلّص احتمالَ الخرق الايجابي، المعلوماتُ التي اشارت الى ان لا موعد للرئيس المكلف في بعبدا اليوم، ولا زيارة للقصر، كما كان مقررا. وقد تقاطع اكثر من مصدر عند القول ان “عملية التأليف امام جمود ومأزق قد يؤدي الى انتهاء مهلةالـ15 يوما من دون تقديم تشكيلة حكومية”. واذ افيد ان هذا التعثر قد يستدعي تدخلا فرنسيا مباشرا ربما عبر ايفاد مبعوث رئاسي من الاليزيه الى بيروت على عجل، تبيّن ان العقدة الاساس، تكمن في تمسّك الثنائي الشيعي بالمالية وبتسمية وزيرها. وفي حال، “رضخ” أديب للشرط هذا، فإن قوى سياسية أخر ىستتمسّك ايضا بحقائب لطالما اعتبرتها من حصّتها، وسترفض ان تشملها المداورة، تحت طائلة عدم منح الحكومة الثقة.

شاهد أيضاً

الحزب يستنجد بإيران لمواجهة بكركي: أيّ حوار؟

من يتابع كواليس الأيام التي سبقت “سبت استنهاض الهمم الوطنية” في بكركي، بعد وصول الأوضاع …