“لوموند”: ماكرون هدّد بالتنسيق مع ترامب بعقوبات تشمل بري والحريري وباسيل وبنات عون


أفادت صحيفة لوموند الفرنسية، أن “الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون هدد، بالتنسيق مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب، بعقوبات تشمل رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل، ورئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس الحكومة السابق سعد الحريري”، مشيرة إلى أن “لائحة العقوبات التي هدد بها ماكرون كانت ستشمل بنات رئيس الجمهورية ميشال عون”.
وكانت صحيفة “لوموند” الفرنسية قد ذكرت اليوم أيضاً أن “تعيين مصطفى أديب يعني اختيار طاهي المعجنات في تايتانيك قبطانًا ، بينما السفينة تغرق في الماء”.
وكان الاعلامي” سامي كليب” غرّد عبر حسابه الرسمي على “تويتر”، ما يلي:
“جورج مالبرونو الصحافي الفرنسي الشهير والذي يرافق الرئيس ماكرون الى لبنان كشف في صحيفة لوفيغارو: ان ماكرون كان يعمل مع ترامب على عقوبات ضد شخصيات لبنانية، وان هذا التهديد جعل الأمور تتحلل، ومن بين المستهدفين: جبران باسيل، ونبيه بري وسعد الحريري وسليم جريصاتي وبنات الرئيس عون”.
وتابع: “الصحافي الفرنسي جورج مالبرونو نقل معلومات كثيرة في صحيفة Lefigaro عن خبراء ومستشارين غربيين لهم علاقة بالوضع اللبناني بأن لائحة العقوبات كانت ستشمل شخصيات من مختلف الطوائف لكي تكون لها مصداقية وان زيارة دافيد هيل الى لبنان كانت بهذا الهدف بعد اتصالات بين ترامب وماكرون نفهم كذلك من مقال جورج مالبرونو ان #ماكرون لم يكن ينظر بعين الرضى لحكومة #الحريري وكانت ثمة شكوك بأن المساعدات الدولية التي بلغت آنذاك ١١ مليار دولار لم تدفع الحكومة حتى لانشاء موقع انترنيت لنشر المشاريع، وكانت ثمة شكوك بان ٢٠ بالمئة منها ستذهب الى جيوب المحاصصة بين قوى السلطة.

شاهد أيضاً

جبران قديساً

بُعيد منتصف ليل أمس، شهد لبنان تقاطر حجاج مسيحيين من كل أصقاع الأرض، ما تسبّب …