صراع صلاحيات بين حسن وفهمي


في مؤشر إضافي الى الأداء المتخبّط لحكومة حسان دیاب وحالة التشرذم والضیاع التي تعیشھا، سجل تناتش صلاحیات وتصاریح بین وزیري الصحة والداخلیة إزاء تطبیقات التدابیر الإحترازیة في مواجھة “كورونا”.
فبعد الإستثناءات التي منحھا وزیر الصحة حمد حسن لإقامة أعراس تراعي الضوابط الصحیة، قال وزیر الداخلیة العمید محمد فھمي إن “تنظیم حفلات الزفاف خلال فترة الإقفال بسبب “كورونا” ممنوع، وھذا القرار من إختصاص وزارة الداخلیة حصرا”، مؤكدا رفضه أن یتجاوز أحد صلاحیاته، “خصوصا أن التعمیم حول التدابیر المتخذة أثناء الإقفال یحمل توقیعي”.
ولفت فھمي الى أنه سبق له أن منع تنظیم حفلات زفاف عدة، متسائلا: “ھل یجوز أن ألغي أعراسا كان بعضھا سیتم في بیئات فقیرة أو متوسطة الحال، وأسمح في المقابل بإقامة عرس آخر فقط لأنه من الوزن المالي الثقیل ولأن أصحابه من المیسورین”. وقال: “إن أخلاقي تحول دون أن أفرِّق بین الناس على أساس مستویاتھم الاجتماعیة”.

شاهد أيضاً

بكركي تعوِّض عن الفراغ الفاقع في الرئاسة

اليوم تتوجه جماهير لبنانية من كل المناطق الى بكركي دعماً لمبادرات البطريرك الماروني بشارة الراعي …