صحيفة سنية


استغربت اوساط إصرار صحيفة محلية على الظهور بمظهر الناطق الرسمي باسم السنة في لبنان في غياب تام للموضوعية، علما ان صاحبها الذي ترشح على الانتخابات لم ينتخبه من السنة سوى بضع مئات من الأصوات.