رسالة من كبار ضباط إسرائيل إلى الحزب: “ردنا كان حادًا ودفعّناه ثمنًا باهظًا”


قال قادة القطاع الشمالي في الجيش الإسرائيلي، إن “حزب الله فشل مرتين بالإنتقام من إسرائيل، على مقتل أحد عناصره في سوريا بغارة منسوبة لإسرائيل، لكنه مُصمم على إيذاء إسرائيل”.
وأضاف القادة، “ردنا كان حادًا ودفعّناه ثمنًا باهظًا، وهو ثمن يدل على أننا لن نسمح بإلحاق الأذى بسكان الجليل وجنودنا، وأننا لن نسمح له بمضايقة المتجولين الذين يغمرون الجليل”، بحسب موقع “i24 news” الإسرائيلي.
وذكر القادة أن “حزب الله يقاتل من أجل مكانه في لبنان، بعد أن بات يعاني من إضعاف إيران، حيث اضطر إلى التعامل مع سهام النقد والاتهامات القاسية في الداخل والخارج”.
وأضافوا “ولذلك فإنه يختار حقبة تكافح فيها البشرية جمعاء فيروس كورونا، ولا تزال فيها الدولة اللبنانية تنزف، إثر الانفجار المأساوي الذي وقع في ميناء بيروت، ليشعل النيران على حدود إسرائيل الشمالية”.
وخلاصة القول، قال الضباط الكبار: “رسالتنا إلى حزب الله واضحة لا لبس فيها، سنستمر بطريقة حازمة ومهنية وحاسمة في عدم السماح بذلك، وسنحبط محاولاته لتحقيق أي غاية من الأمر الذي هو مصمم عليه”.

شاهد أيضاً

الجراد يقتحم البقاع

وسط الازمات القاتلة التي يعيشها اللبنانيون، حلّت مصيبة جديدة عليهم، تمثّلت بأسراب جراد وصلت الى …