الملف الحكومي يستأثر بمعظم النقاش


في موازاة الحركة الدولية الناشطة على أكثر من اتجاه وعنوان، فإنّ الحكومة العتيدة تستأثر بمعظم النقاش داخل الكواليس السياسية بين من يريد “حكومة أقطاب”،

ومن يدعو الى “حكومة وحدة وطنية”،

ومن يتمسّك بـ”حكومة حيادية ومستقلة”،

ولا يبدو انّ رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في وارد الدعوة الى الاستشارات النيابية الملزمة لتسمية رئيس الحكومة العتيدة قبل الاتفاق والتوافق على طبيعة الحكومة المقبلة، فيما لا يبدو انّ هذا التوافق مؤمّن حتى اللحظة على رغم المساعي الفرنسية المكثفة والحثيثة.

شاهد أيضاً

الجراد يقتحم البقاع

وسط الازمات القاتلة التي يعيشها اللبنانيون، حلّت مصيبة جديدة عليهم، تمثّلت بأسراب جراد وصلت الى …