الحياد آخر دروب الإنقاذ


لن يقف مشروع حياد لبنان عند عتبة رفض فريق سياسي وحزبي يصر على اقحام البلاد في اتون نيران المحاور المشتعلة لمصالح خارجية.

ولن تحول الادعاءات بوجوب تأمين الاجماع الداخلي وتوفير التوافق بين مختلف المكونات حوله دون وضعه موضع التنفيذ، ولا تصويره على انه غير ممكن في ظل إسرائيل على حدودنا.

فالحياد بات ضرورة قصوى، وعلى الارجح آخر الدروب الممكن سلوكها لانقاذ لبنان من استمرار انزلاقه نحو قعر الهاوية بفعل الممارسات السياسية الفئوية المدمّرة.

شاهد أيضاً

التداول باسماء جديدة للتكليف: مناورة أم جسّ نبض

في الوقت الذي كان أبدى فيه محيط الرئيس المكلّف سعد الحريري عن نياته للاعتذار بالتزامن …