الحزب انتزع ما يريد


تمكّن حزب الله من نيل ما يريد، فهو كان رفض حكومة لون واحد واراد حكومة مغطاة سنيا، فكان له ما أراد.

رؤساء الحكومات السابقون، وعلى رأسهم الرئيس سعد الحريري، سمّوا شخصا مقربا بشكل واضح من 8 آذار، وأمنوا له الحاضنة المطلوبة. وهم لم يكونوا وحدهم في ترك مربّع “معارضة العهد وحكمه”، بل انضمّ اليهم ايضا الحزب التقدمي الاشتراكي، الذي سمى اليوم في قصر بعبدا، سفير لبنان في ألمانيا.