الحريري لعون وباسيل: “إنقعوا الحكومة واشربوا ميّتها”


قلب الحريري طاولة المعادلات في وجه عون وباسيل وقال لهما: “إنقعوا الحكومة واشربوا ميّتها”، حسبما قرأت مصادر سياسية بين سطور بيانه، موضحةً لـ”نداء الوطن” أنّ الحريري “كان ولا يزال يرفض الغرق في وحول الفشل العوني ليعيد العهد تعويم نفسه على أي حكومة جديدة يرأسها، فهو إذا كان بحكم حجمه النيابي وموقعه السنّي مرشحاً بديهياً لتولي رئاسة الحكومة، لكنه لم يكن طارحاً نفسه مرشحاً بالأساس، ولولا الزجّ السياسي والإعلامي المتعمّد لإسمه في بازار المفاوضات وتعطيل الاستشارات لما كان مضطراً لإصدار بيان يعلن فيه عدم ترشحه صراحةً”. وعليه، ترى المصادر أنّ واقعة إعلان عدم الترشح لم تشكل أي عنصر مفاجئ في بيان الحريري، إنما الأبرز فيه هو ما تمحور حول تحميل العهد و”التيار الوطني الحر” تحديداً مسؤولية مباشرة عن إضاعة “فرصة الاهتمام الدولي بلبنان وتفويت إمكانية الاستفادة من زخما لمبادرة الفرنسية لإعادة بناء بيروت وتحقيق الإصلاحات وفك عزلة البلد الاقتصادية والمالية ووقف الانهيار”،وذلك عبر إمعان عون ومن خلفه باسيل في حالة “الإنكار الشديد لواقع لبنان واللبنانيين”، والإمعان في انتهاج سياسة “الابتزاز لتحقيق مكاسب سلطوية أو أحلام شخصية” كما وصفها الحريري في بيانه،مشدداً على أنّ هذا النهج بات يتخطى الأبعاد السياسية ليصبح “ابتزازاً للبلد ولفرصة الاهتمام الدولي المتجدد ولمعيشة اللبنانيين وكراماتهم”.

شاهد أيضاً

“أطروحة” بعبدا إلى الإليزيه: “مرافعة مطوّلة” تصلح لـ”غينيس”!

بادر رئيس الجمهورية ميشال عون في عطلة العيد إلى مراسلة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في …