اسئلة برسم لجنة التحقيق…الايجابات ضرورية!


طرحت اوساط سياسية في المعارضة مجموعة اسئلة وضعتها برسم لجنة التحقيق في قضية انفجار المرفأ.

فأكدت ان العنبر رقم12  مساحته 8000 م.م وهو مخزن اتسع لـ 2750 طنا اي ما يعادل 90مقطورة. واشارت الى ان ايجار المتر المكعب اليومي في المخزن او الهنغار، بعد فترة السماح هو 3دولار باعتبار ان الموقع هو من اغلى المستودعات في البلد اي ما يعادل 9مليون دولار سنويا. وتبعا لذلك، وبمجرد عملية حسابية بسيطة يتبين ان مدة التخزين لـ 6 سنوات بايجار سنوي 9 مليون دولار يكون اجمال المستحق ٥٤ مليون دولار عن 6 سنوات .
وهنا تفرض الاسئلة نفسها:
اولا : 2750طنا من نيترات الصوديوم اي حمولة 90 تريلا من المواد الممنوعة دوليا والقابلة للانفجار ،من سمح بتخزينها كل هذه المدة ؟
ثانيا :من استولى على هذا المبلغ البالغ 54مليون دولار او تغاضى عن هذا الحق ؟
ثالثا :من سمح بالتخزين المجاني بدون مقابل لمستودع لمدة 6سنوات ؟
رابعا : كيف سمحت الدوائر الامنية المختلفة بتخزين هذه المواد من سلطات امنية وقضائية وادارية؟
خامسا: اذا لم يسدد البدل ولم يصدر اعفاء، فمن هو صاحب القرار في وزارات المالية والاشغال والداخلية وقيادة الجيش ؟
انها اسئلة برسم لجنة التحقيق المفترض ان تحقق بشفاقية و نزاهة في انفجار كارثي هز لبنان والعالم فهل ستلقى اجوبة، تختم الاوساط، ام تبقى على الطريقة اللبنانية؟

شاهد أيضاً

افتتاحيات الصحف

افتتاحيات الصحف ليوم الإثنين 8 آذار 2021     افتتاحية صحيفة النهار   لبنان أمام …