مواقف مهمة للراعي غدا


من الواضح ان بكركي أخذت على عاتقها تحدي انقاذ لبنان المتهالك، عبر رفع سيدها البطريرك مار بشارة بطرس الراعي لواء تحييد البلد الصغير عن الصراعات، وفك عزلته العربية والدولية، وقد بدا في الساعات الماضية انه عازم على المضي قدما في هذه الحملة.

وفي انتظار ما سيقوله في عظة الاحد غدا حيث ستؤمّ الديمان وفود شعبية مؤيدة وداعمة، أكد الراعي من جديد اليوم “أننا بلد حيادي بالأساس والميثاق الوطني ينص على الحياد والانفتاح على جميع البلدان الا إسرائيل”، مشيرا الى أن “خلاصنا بالحياد وهو السبيل لنعيش البحبوحة مجددا، ونحن نعيش في باخرة واحدة وهذا باب الحل والخلاص”.

وقال الراعي في حديث تلفزيوني “ستكون هناك مؤتمرات حوار لاجل تبديد كل التفسيرات، فما نحن بصدده هو الحياد بمفهوم وطني وقانوني ولا يجب ان يفهم كل شخص الحياد على طريقته”، مؤكدا أن الهجوم الشخصي عليه لا يؤثرفيه فهو يقول الحقيقة ويقوم بواجبه”.

شاهد أيضاً

الحزب يستنجد بإيران لمواجهة بكركي: أيّ حوار؟

من يتابع كواليس الأيام التي سبقت “سبت استنهاض الهمم الوطنية” في بكركي، بعد وصول الأوضاع …