من مذكرات مانديلا: عقلية الثأر لا تبني الدول


ورد في مذكرات نلسون مانديلا، ما يأتي: “بعدما اصبحتُ رئيساً خرجت مع بعض حراسي للتجول في المدينة. دخلنا أحد المطاعم فوقع بصري على شخص ينتظر طلبه.

دعوته لمشاركتنا في الطعام إلى طاولتنا، واجلسته بجانبي. كان العرق يتصبب منه ويده ترتجف ولا تقوى على ايصال الطعام الى فمه.

وبعدما انتهينا ومضى الرجل، قال لي مرافقي إن هذا الرجل يبدو عليه المرض.

قلت له لا، إنما هو حارسي الشخصي في الانفرادي.

وعندما كنت اطلب منه شربة ماء بعد التعذيب، كان يتبول عليّ.

وربما كان الآن يرتعد خوفاً من ان أرد له صنيعه بتعذيبه.

لكنه يجهل ان هذه ليست اخلاقي.

عقلية الثأر لا تبني الدول. وحدها ثقافة التسامح تبني الأمم”.

شاهد أيضاً

جبران قديساً

بُعيد منتصف ليل أمس، شهد لبنان تقاطر حجاج مسيحيين من كل أصقاع الأرض، ما تسبّب …