مساكنة مرفوضة


اعتبرت مصادر ديبلوماسية أن من غير الجائز الإبقاء على المساكنة ذات الطابع العسكري والأمني بين القوات الدولية ووحدات الجيش اللبناني، وبين حزب الله الذي يعيق مهمة اليونيفيل، ويمنعها من الدخول إلى القرى والبلدات، بذريعة أنه لا يحق التوغُّل في المناطق التي تُعتبر أملاكاً خاصة.

شاهد أيضاً

الأسد لن يعود إلى لبنان مرّةً أخرى

تصاعد الاهتمام خلال الفترة الأخيرة بالاتصالات الجارية على المستوى الإقليمي. وبرز إلى الواجهة اللقاء الأخير …