ما الموضوع الذي يحظى باهتمام جعجع؟


لفت ما قاله رئیس حزب القوات اللبنانیة سمیر جعجع من أن حزبه بصدد إتخاذ خطوات سیاسیة تصب في إطار تفعیل دعوة البطریرك للحیاد، حیث أشارت مصادر قیادیة في القوات إلى أن “معراب ومنذ اللحظة الأولى لإطلاق البطریرك الماروني لندائه في موضوع الحیاد، أوفدت أكثر من وفد حزبي ونیابي للقائه، إلى أن حصل لقاء مشترك بین البطریرك والدكتور جعجع، حیث كان بحث مستفیض في ھذا الموضوع”، لافتة إلى أن الموضوع الذي یحظى باھتمام الدكتور جعجع، یتركز على كیفیة ترجمة ھذه المبادرة بشكل عملي، لا سیما وأن الطرف الآخر یقوم بمحاولات من أجل إجھاض ھذه الفكرة، بإغراقھا بعناوین كبرى، أساسھا أن الحیاد لا یمكن أن یتحقق إلا بالتوافق بعد حسم جملة قضایا، كالصراع العربي الإسرائیلي وعودة اللاجئین الفلسطینیین وعودة النازحیین السوریین، إلى ترسیم الحدود وغیرھا من الملفات”. وتشیر المصادر إلى أن القوات تعتبر، كما البطریرك، أن الحیاد ھو موضوع بنیوي تأسیسي، ولیس موضوعا مستجدا، وبالتالي یجب العمل للسیر به من أجل إعادة إزدھار لبنان، في وقت أدى المشروع الحالي إلى إنھیار البلد، ما أوقعه في ھذه الكارثة.

شاهد أيضاً

الصهر المُدَلَّل … والعهد المُكَبَّل!

محمد ناصرالدين. هو العهد الذي كان جُبرانه انكساراً وعِمادُه إنحلالا. كُبِلت أوصاله بسخافات الصهر المدلل …