ما الخلفيات الكامنة وراء المواقف الحادة لدياب؟


رأت أوساط معارضة أن المواقف الحادة للرئيس حسان دياب في جلسة مجلس الوزراء التي هاجم فيها وزير الخارجية الفرنسي جاءت لتكشف هشاشة السياسة التي يمعن في اتباعها للتغطية على فشل الحكومة في مختلف مسارات الأزمة الداخلية، إن على مستوى الأزمة المالية والاقتصادية، أو على مستوى الاخفاق الواضح في تحمّل الحكومة مسؤولية التحسّب للتفشي الوبائي لفيروس كورونا. وقالت هذه الأوساط أنه لم يعد خافياً أن كثيرين من الوزراء أنفسهم باتوا يستشعرون ثقل الدفاع عن المواقف التي يتخذها رئيس الوزراء من خلال اعتماده الهجمات غير المنطقية على كل منتقدي الحكومة ومعارضيها ومن ثم تأكيد وجهات نظر هؤلاء المعارضين ضمناً وعلناً كما فعل أمس بالذات حين طرح تساؤلات وانتقادات يجب أن توجه اليه شخصياً وأن يجيب عنها هو كرئيس للوزراء.

شاهد أيضاً

بكركي تعوِّض عن الفراغ الفاقع في الرئاسة

اليوم تتوجه جماهير لبنانية من كل المناطق الى بكركي دعماً لمبادرات البطريرك الماروني بشارة الراعي …