لودريان: “نعم انتم على شفير الهاوية لكن هناك امكانية للنهوض”


ماذا يمكن للمجتمع الدولي أن يفعل أكثر؟

وماذا يمكن للدول الصديقة والحنونة والمُحبة للبنان أن تُقدم بعدما أغطت نصائحها وبعثت رسائلها وأرسلت موفديها مناشدين من يُفترض انهم مسؤولون عن البلاد والعباد تنفيذ الإصلاحات؟

ماذا تفعل اكثر بعد، وهي غير المقتنعة بـإصلاحات “الضحك عالدقون” التي تدّعي الحكومة إنجازها وقد قالها الضيف الفرنسي وزير الخارجية جان ايف لودريان قبل أن يغادر بيروت.

“نعم انتم على شفير الهاوية لكن هناك إمكانية للنهوض”، رسم الوزير الفرنسي الحريص على لبنان وشعبه خريطة الطريق الإنقاذية لكنه تلمّس، على ما يبدو، انعدام الرغبة بالإصلاح… ولا من يسمع مزامير لودريان التي انشدها على وقع تجاذبات أهل السياسة والمال والخلافات المستفحلة بينهم على كل شاردة وواردة.

شاهد أيضاً

جبران قديساً

بُعيد منتصف ليل أمس، شهد لبنان تقاطر حجاج مسيحيين من كل أصقاع الأرض، ما تسبّب …